نقابة أصحاب المعاصر: مهرجان الزيتون الوطني ٢١ اثبت جودة زيت الزيتون الاردني
12/12/2021

صرح نائب رئيس نقابة المعاصر الأردنية المهندس نضال سماعين ان المهرجان اثبت جودت المنتج الاردني من زيت الزيتون، حيث شكل نافذة تسويقية لمزارعي الزيتون والمعاصر وعزز الثقة بين التاجر والمستهلك من خلال مختبرات الزيت الخاصة بالمركز الوطني للبحوث الزراعية وبالتعاون مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء، والتي اثبتت جودة الزيت في أرض المهرجان وتمثلت كالاتي :

اكسترا فيرجن (بكر ممتاز) بمعدل (61%) من اجمالي الزيت في أرض المعرض،

فيرجن ( زيت بكر) (31%) من إجمالي الزيت، و زيت عادي (9%) من اجمالي الزيت في أرض المهرجان، وتم استبعاد (2%) من اجمالي الزيت كونه يعتبر زيتا وقاديا، علاوة على ذلك.

وكانت حموضة الزيت متميزة للغاية حيث سجلت الحموضة ارقاما قياسية في انخفاضها وبلغت اقل نسبة حموضة 0.18 ويعتبر من الأرقام القياسية عالميا ليسمى بريميوم بكر ممتاز ويمكن تصدير مثل هذه الانواع من الزيت بأسعار عالية جدا، وهو ما يبرر فوز الزيت الأردني بعشرات الجوائز العالمية.

وقال سماعين ان مبيعات زيت الزيتون في مهرجان الزيتون الوطني الواحد والعشرون قد بلغ مليون ومائة وأربعة عشر ألفا ومئتا دينار أردني، بكمية زيت بلغت ٢٣٢ طن وهي الكمية الأعلى على الإطلاق في تاريخ المهرجان وكافة المهرجانات الوطنية الزراعية والتجارة وفد بلغ معدل سعر التنكة ١٦ كغم صافي ٧٥ دينار.

وأشار سماعين إلى التقنيات الحديثة التي ادخلها المركز الوطني للبحوث الزراعية في المهرجان كان لها الدور البارز في تعزيز ثقة المواطن الأردني في المنتج من زيت الزيتون وأهمها QR Code من خلال شركة ديكابولس المحتضنة في حاضنة الابتكار الزراعي في المركز الوطني للبحوث الزراعية، وهي التقنية التي بينت للمستهلك كافة المعلومات الدقيقة التي تتعلق بالزيت وأهمها اسم المزارع او المعصرة والمحافظة ونتيجة الفحص والجهة الفاحصة، هذا سهل على المستهلك معرفة جودة الزيت، وتتطلع نقابة المعاصر إلى اعتماد هذه التقنية لغايات تصدير زيت الزيتون الأردني والذي اثبت جودته عربيا وعالميا.

ودعا سماعين النقابات وغرف الصناعة والتجار إلى تبني تقنية QR Code على جميع المنتجات الأردنية ولاسيما المصدره منها لتعزيز الهواه بين التاجر والمستهلك وابراز المنتج الاردني محلياً ودوليا.

وعلى صعيد الإنجاز والابتكار ثمن سماعين دور المركز الوطني للبحوث الزراعية ووزارة الزراعة على إدخال الابتكار في أرض المهرجان من خلال بوابة إدارة الحشود احد مشاريع حاضنة الابتكار الزراعي في المركز الوطني للبحوث الزراعية، وهي عبارة عن بوابة إلكترونية تعمل نظام العد للزوار ونظام مراقبة لبس الكمامة وإعطاء صوت من أجل لبس الكمامة بالإضافة إلى التعقيم وضبط الحشود داخل أرض المهرجان من خلال الاعداد وهذة تقنية رائدة على مستوى المنطقة لان إدارة الحشود وتطبيق البروتوكول الصحي من عوامل نجاح المهرجان.

عدد المشاهدات: 72