حداد يشارك في اجتماع حول بناء استراتيجية جديدة لمصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية
11/3/2020

مندوباً عن وزير الزراعة محمد داودية، شارك الدكتور نزار حداد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية، في الاجتماع رفيع المستوى الذي عقد اليوم تحت شعار "لنبني معاً استراتيجية جديدة لمصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود"، الذي نظمته الهيئة العامة لمصائد أسماك البحر الأبيض المتوسط.

خصص الاجتماع، الذي تم عبر الاتصال المرئي، لعرض جملة من التحديات التي تواجه قطاع الاستزراع السمكي وخاصةً في ظل جائحة كورونا، وتم التطرق لعدد من الأولويات الواجب العمل عليها لتعزيز دور هذا القطاع الهام ومرونته وخاصةً في مجابهة العديد من التحديات كالتغير المناخي وشح الموارد إلى جانب أزمة اللجوء غير المسبوقة والنزاعات الإقليمية.

وفي كلمته التي ألقاها نيابةً عن وزير الزراعة، شدد الدكتور نزار حداد على تحقيق رؤية الملك عبد الله الثاني بن الحسين في مواصلة الجهود لتعزيز النظم الغذائية واغتنام الفرص السانحة لبناء نظام عالمي أفضل وأكثر فاعليةً وشمولاً لتحقيق الأمن الغذائي في الأردن وفي المنطقة. كما أشار في حديثه الى اهمية تعزيز التعاون مع الدول الأعضاء في هيئة مصائد أسماك البحر الأبيض المتوسط لنقل الخبرات وبناء القدرات الوطنية، من منطلق السعي نحو إيجاد قطاع سمكي مستدام وفاعل لتعزيز الأمن الغذائي الأردني وتحقيق التنمية الريفية والرفاه للصيادين ومربي الأسماك، من خلال الاستزراع السمكي على اليابسة وباستخدام المياه غير التقليدية في ظل محدودية الموارد، ما سيسهم في تحقيق المنفعة المتبادلة مع أعضاء الهيئة من خلال سد الاحتياجات الوطنية من الأسماك البحرية عبر استيرادها والتبادل التجاري للمنتجات الزراعية.

وتم خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر حول كيفية ضمان استدامة قطاع الاستزراع السمكي وتربية الأحياء المائية الامر الذي من شأنه تحقيق الرؤية والأهداف التي تصبو الهيئة لتحقيقها على المدى البعيد بما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

شهد الاجتماع حضوراً عالي المستوى من 19 وزيراً من مختلف بلدان البحر الأبيض المتوسط بحضور سعادة مفوض الاتحاد الأوروبي للبيئة والمحيطات والمصائد السمكية ومسؤولين من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والهيئة العامة لمصائد أسماك البحر الأبيض المتوسط.

عدد المشاهدات: 55