البحوث الزراعية ينشر العمليات الزراعية على الزيتون خلال فترة الأزهار والعقد تضامناً مع أزمة كورونا
5/21/2020

عمان-البقعة

أخي مزارعَ الزيتونِ

إنَّ مرحلةَ التزهيرِ في الزيتونِ مرحلةٌ حساسةٌ جدًا، ويُعَدُّ تساقطُ الأزهارِ من أهمِ المشاكلِ في هذه الفترةِ. وللحصولِ على محصولٍ جيدٍ، ننصحُكَ أخي المزارعَ بالعنايةِ ببساتينِ الزيتونِ في فترةِ التزهيرِ والقيامِ بالعملياتِ الزراعيةِ التاليةٍ:

أولًا: الرَّيّ

إنَّ تعرُّضَ شجرةِ الزيتونِ للعطشِ أو الريِّ الزائدِ خلالَ فترةِ التزهيرِ يؤدِّي إلى تساقطِ الأزهارِ، فتعطيشُ الأشجارِ يؤدي إلى اختلالِ توازنِ الشجرةِ الفسيولوجيِّ، كما أنَّ زيادةَ الرَّيِّ تعملُ على اختناقِ الجذورِمما يؤدي لصعوبةِ التنفسِ واختلالِ العملياتِ الفسيولوجيةِ وعدمِ القدرةِ على الاحتفاظِ بالأزهارِ. ولذا ننصحُكَ أخي المزارعَ بالمحافظةِ على رطوبةِ التربةِ ما بين السعةِ الحقليةِ و نقطةِ الذبولِ الفسيولوجيِّ، ويُمكنُ تحديدُ موعدِ ريِّ الزيتونِ بالنظرِ، حيثُّ تُروى الأشجارُعند جفافِ التربةِ لعمقِ خمسةِ سنتيمتراتٍ، ويُفضّلُ كذلك ريُّ الزيتونِ في مرحلةِ التزهيرِ عندَ هبوبِ الرّياحِ وارتفاعِ درجةِ الحرارةِ. ولأشجار الزيتونِ المزروعةِ بعْلًا، ننصحُك بالرّيّ التكميليِّ في ساعاتِ ِالمساءِ بكمياتٍ متوسطة ٍ ومنتَظَمةٍ للمحافظةِ على رطوبةِ التربةِ ولتحسينِ فرصِ عقدِ الأزهارِ.

وتأكدْ أخي مزارعَ الزيتونِ المرويِّ من سلامةِ شبكةِ الرّيِّ وعدمِ انغلاقِ النقّاطاتِ وتوازُنِها في بدايةِ الخطِّ ونهايتِهِ.

ثانيًا: التّسميدُ

وننصحُكَ في مرحلةِ التزهيرِ بتسميدِ أشجارِ الزيتونِ بالفسفورِ والمغنيسيومِ والكالسيومِ والبورنِ؛ لإنجاحِ العقدِ وتقويةِ منطقةِ اتصالِ حاملِ الزهرةِ. وننصحُكَ بعدمِ التسميدِ النيتروجينيِّ في هذه الفترةِ فزيادتُهُ تُؤدي إلى انفصالِ عُنُقِ الزّهرةِ ثمّ تساقطِها.

ثالثًا: الوقايةُ من الآفاتِ

لعدمِ إمكانيةِ رشِّ المبيداتِ الكيماويةِ خلالِ فترةِ التّزهيرِ وللوقايةِ من ذبابةِ ثمارِ الزّيتونِ ننصحُكَ بتعليقِ المصائدِ الغذائيةِ على الأشجارِ. وتتكوّنُ المصيدةُ من عبوةٍ بلاستيكيّةٍ بحجمِ لترٍ واحدٍ ونصفٍ، يُوضَعُ بها محلولٌ مكوّنٌ من خمسةِ غراماتٍ من خميرةِ الخبزِ وخمسينَ غرامًا من سلفاتِ الأمونياكِ لكلِّ لترٍ من الماءِ، ثم يُوزَّعُ المحلولُ بمعدلِ لترٍ لكلِ مصيدةٍ. وتُثْقَبُ العبوةُ من الأعلى ثلاثةَ ثقوبٍ إلى أربعةٍ بقطرِ خمسةِ مليمتراتٍ، وتُعلّقُ على الجهةِ الجنوبيّةِ من الشّجرةِ بواسطةِ سلكٍ أو خيطٍ مع إغلاقِ العبوةِ جيدًا، ويُجدّدُ المحلولُ عندَ تبخُّرِهِ.

وننصحُكَ أخي المزارعَ، بطلاءِ سيقانِ أشجارِ الزّيتونِ بمحلولِ بوردو بمعدلِ خمسةِ كيلوغرامٍ من الشيد و كيلوغرامٍ واحدٍ من الجنزارةِ لكلِّ عشرينَ ليترَ ماءٍ مع إضافة ِ القليلِ من الملحِ أو الشّبّةِ للحدِّ من تأثيرِ أشعةِ الشّمسِ المباشِرةِ على سيقانِ الأشجارِ والحمايةِ من الآفاتِ.

عدد المشاهدات: 329